زلزال مدمر يضرب هايتي.. والضحايا 304 قتلى


   

ارتفعت حصيلة الزلزال القوي الذي هز هايتي، صباح السبت، وبلغت قوته 7.2 إلى 304 قتلى على الأقل، حسب ما أعلنت أجهزة الحماية المدنية، فيما وقعت هزة ارتدادية بقوة 5.9 درجة.

فقد وقع زلزال قوي على بعد 8 كيلومترات من بلدة بيتي ترو دي نيب، على بعد نحو 150 كيلومترا غربي العاصمة بورت أو برنس وعلى عمق 10 كيلومترات.

وأسفر الزلزال عن سقوط أكثر من 300 قتيل وفقد المئات بحسب السلطات في هايتي.

وفي وقت لاحق، قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا آخر بقوة 5.9 درجة ضرب منطقة هايتي في ساعة متأخرة من مساء السبت، بعد ساعات من وقوع زلزال كبير في المنطقة أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.

وقال المسؤول عن الحماية المدنية جيري شاندلر في مؤتمر صحفي مساء السبت “أحصينا مقتل 160 شخصا في الجنوب، و42 في منطقة نِيب، و100 في منطقة غراند آنس، وشخصين في الشمال الغربي” وفقا لفرانس برس.

وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن الزلزال الأخير كان على عمق 8 كيلومترات.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطان الهايتية أن ما لا يقل عن 227 شخصا لقوا حتفهم وأصيب وفقد المئات بعد أن هز زلزال قوي جنوب غرب هايتي اليوم السبت، وتسبب أيضا في انهيار كنائس وفنادق ومنازل، في أحدث مأساة تشهدها تلك الدولة الفقيرة الواقعة في الكاريبي.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال الذي بلغت قوته 7.2 درجة وقع على بعد 8 كيلومترات من بلدة بيتي ترو دي نيب، على بعد نحو 150 كيلومترا غربي العاصمة بورت أو برنس وعلى عمق عشرة كيلومترات.

وأعقبت الزلزال سلسلة من الهزات الارتدادية.

وأضافت الوكالة بعد ظهر السبت على تويتر، أن عمال الإنقاذ والمارة تمكنوا من انتشال العديد من الأشخاص من تحت الأنقاض. كما ذكرت أن الجرحى ما زالوا ينقلون إلى المستشفيات.

وشعر الناس بالزلزال في أماكن بعيدة مثل كوبا وجامايكا، وقد كان أكبر وأقل ضحالة من الزلزال الذي بلغت قوته 7 درجات والذي وقع قبل 11 عاما وأودى بحياة عشرات الآلاف في أفقر دولة في الأميركتين.

مرور 10 أعوام على ذكرى مقتل أكثر من 200 ألف هايتي

 لكن هذا الزلزال وقع بعيدا عن العاصمة في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت المحلي. وقال شهود من رويترز إن الناس في بورت أو برنس شعروا بالزلزال بقوة.

وكانت أقرب بلدة كبيرة من مركز الزلزال لي كاي التي يبلغ عدد سكانها نحو 126 ألف نسمة حيث انهار العديد من المباني أو تعرضت لأضرار جسيمة وذلك حسبما قالت السلطات التي ذكرت أنها تبحث عن ناجين تحت الأنقاض.

وأعلن رئيس الوزراء أرييل هنري حالة الطوارئ لمدة شهر، كما دفع باتجاه بتعجيل وصول المساعدات إلى المناطق التي دمرت فيها بلدات وباتت المستشفيات مكتظة بالمرضى الوافدين.

وأشار إلى أن بعض البلدات دمرت بالكامل تقريبا، وأن الحكومة لديها أشخاص في بلدة ليس كايس الساحلية للمساعدة في تخطيط الاستجابة وتنسيقها.

وتابع هنري قائلا “أهم شيء هو انتشال أكبر عدد ممكن من الناجين تحت الأنقاض … لقد علمنا أن المستشفيات المحلية، ولا سيما مستشفى ليس كايس، مكتظة بالجرحى”، بحسب الأسوشيتد برس.

وأوضح أيضا أن الصليب الأحمر الدولي والمستشفيات في المناطق غير المتضررة تساعد في رعاية الجرحى، وناشد الهايتيين الوحدة.

واستطرد قائلا “الاحتياجات هائلة. يجب أن نعتني بالجرحى … وأن نوفر أيضا الطعام والمساعدات والمأوى المؤقت والدعم النفسي”.

المصدر :- سكاي نيوز عربية

اخر الاخبار
ترتيب هدافي كأس أمم إفريقيا بعد دور المجموعات توضيح جديد من التربية بشأن قرار "المحاولات" في 2021 | العراق يحافظ على مركزه كـ"أكبر" مصدر نفطي للهند الرافدين | استرجعنا مبالغ كبيرة من المتلكئين النفط تعلن إطلاق البطاقة الوقودية في 4 محافظات حديث جديد من الصحة بشأن الدوام الحضوري في الجامعات والمدارس بالأرقام | أقوى وأضعف منتخب في كأس إفريقيا بعد انتهاء دور المجموعات اسعار صرف الدولار في الاسواق المحلية العمليات المشتركة بعد حادثة العظيم | الرد سيكون قريباً وقاسياً بينها تخص الدوام | خلية الازمة في الديوانية تتخذ جملة قرارات بضمنها العراق | قائمة محدثة بأكثر الدول تضررا من كورونا الفتح | لا يمكن استبعاد دولة القانون من التحالفات وتشكيل الحكومة الجديدة سيتأخر كثيرا وفد امني رفيع يصل ديالى للوقوف على تداعيات حادثة استشهاد 11 منتسبا طقس العراق |استمرار انخفاض درجات الحرارة باليومين المقبلين واشنطن سمحت لدول البلطيق بتزويد أوكرانيا بأسلحة فتاكة أمريكية الصنع اسعار صرف الدولار والعملات الاجنبية في العراق رواتب الموظفين والمتقاعدين في مهبِّ رياح الأزمات الكشف عن 5 أعراض الاكثر شيوعا للمصابين بالمتحور "أوميكرون" النزاهة | تنفيذ 48 عملية ضبط في الشهر الماضي حالة الطقس للأيام المقبلة في العراق المالية تطلق تمويل رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني شارك باستهداف الكاظمية |الإطاحة بإرهابي خطير مسؤول عن نقل الانتحاريين وصول دفعة ثالثة من الأسلحة البريطانية إلى أوكرانيا أردوغان يسعى إلى جمع بوتين وزيلينسكي إلى طاولة واحدة رئيسي | زيارتي إلى موسكو قد تكون نقطة تحول في العلاقات مع روسيا انخفاض أسعار الذهب الاتحاد الآسيوي يرد على طلب إيران بتغيير توقيت مواجهة العراق يوتيوبر عربي ينجح في جمع 11 مليون دولار لتدفئة 100 ألف أسرة الصحة | أجهزة حديثة لكشف إصابات أوميكرون النزاهة تكشف تفاصيل القبض على قائممقام الموصل انطلاق عملية أمنية لتطهير حوض نهر العظيم العراق يودع موجة البرد القارس في هذا الموعد أسعار صرف الدولار أمام الدينار اصابات كورونا ترتفع بنسبة 25% عالميا النزاهة تعلن ضبط 22 متهماً ببيع العقارات وتوقيف 16 منهم في نينوى النفط يتخطى حاجز الـ86 دولاراً قرعة ابطال اسيا تضع القوة الجوية في مجموعة ليست سهلة النزاهة | استقدام مدير عام جهاز محو الأمية لارتكابه مخالفات بعقود وزارة التربية الصحة | لدينا وفرة باللقاحات والمطعمون تجاوزوا 14 مليوناً أستقرار اسعار الدولار في العراق إبطال مفعول رمانتين يدويتين في بابل قرار حاسم ينهي قضية جوكوفيتش في أستراليا مجدداً | زيارة مرتقبة لوفد كردي إلى بغداد تعرف على حالة الطقس للأيام المقبلة في العراق لإيقاف عمليات الاحتيال |الاعلام الرقمي يدعو فيسبوك لاعادة النظر بمعايير الاعلانات في العراق للمشاريع الصغيرة والمتوسطة |البنك المركزي يعلن زيادة تخصيصات مبادرته استهداف الخضراء ومقرات الأحزاب | اراء متضاربة بشأن المستفيد والمتضرر هذه الفاكهة تحمي من العمى بيان جديد من الرافدين بشأن بيع سندات البناء التربية تحسم الجدل حول موعد الامتحانات ودوام المدارس