البصرة غاضبة إثر اغتيال ناشط في التظاهرات.. تقرير: الكواتم تعود من جديد

تصاعدت حدّة الغضب الشعبي في محافظة البصرة، التي شهدت احتجاجات ليلية حاشدة إثر اغتيال ناشط بارز في التظاهرات، وسط تحذيرات من عودة ظاهرة “اغتيال الناشطين”، في حال استمرار العجز الحكومي عن كشف نتائج التحقيق في حوادث الاغتيال السابقة.

وقتل مسلحون، ليل أمس الجمعة، الناشط تحسين أسامة الشحماني، إذ أطلقوا عليه نحو 20 رصاصة أدت إلى مقتله في الحال، عندما كان في منطقة الجنينة في البصرة.

اغتيال الناشط سبّب موجة غضب شعبي في المحافظة، إذ احتشد العشرات من المتظاهرين الذين توجهوا ليلا إلى قيادة شرطة البصرة، وسط هتافات غاضبة تطالب بالكشف عن قتلة الناشط، فيما انتشرت قوات أمنية في محيط قيادة الشرطة خوفا من محاولات لاقتحامها.

وحمّل المتظاهرون الحكومتين المحلية والمركزية مسؤولية الحادث، مؤكدين أن الحكومتين عاجزتان عن مواجهة المليشيات المسلحة وسلاحها المنفلت.

من جهته، قال الناشط المدني، فالح العلي، إن “اغتيال الشحماني يؤشر إلى عودة جديدة لنشاط المليشيات وأسلحتها الكاتمة للأصوات، بتصفية المتظاهرين المطالبين بحقوقهم”، مبينا لـ”العربي الجديد” أن “الشعب لن يسكت على هذه الانتهاكات، وأن أصواتنا ستتصاعد بالمطالبة بالحقوق، ولن نتراجع عنها”.

وأكد أن “الحكومة مسؤولة عن كشف قتلة الناشط وتقديمهم إلى العدالة، خلال مهلة 72 ساعة، وإلا فإننا لن نسكت على ذلك”، مشددا “يجب على الحكومة أن تكشف عن نتائج التحقيق بشأن قتلة المتظاهرين، وأن تترك المماطلة والتسويف”.

وأشار إلى أن “الجهات التي تنفذ عمليات الاغتيال ضد الناشطين هي جهات معروفة، وأن الحكومة بإمكانها أن تطيح بهم في حال أرادت ذلك.

مسؤول أمني في البصرة أكد أن “المعلومات الأولية تؤكد أن مليشيا مسلحة ناشطة في البصرة هي التي تقف وراء حادثة الاغتيال”، مبينا، لـ”العربي الجديد”، أن “التحقيق الأولي في الحادث من خلال الاستعانة بالكاميرات وشهود العيان، حدد بعض التفاصيل عن الجهة المتورطة في الحادث، ويتم حاليا متابعة الملف بشكل دقيق.

 

وأضاف أن “توجيهات صدرت من قيادة العمليات بتكثيف عمليات المتابعة في عموم المدينة، والاستعانة بالأهالي بالتوصل إلى الجناة”، مشيرا إلى أن “معلومات استخبارية تؤكد أن تلك المليشيات تسعى لمعاودة نشاطها بعمليات الاغتيال واستهداف الناشطين، لإنهاء أي محاولة لعودة التظاهرات الشعبية.

في الأثناء، حذّرت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، من عودة ظاهرة اغتيال الناشطين المدنيين في العراق، وقالت في بيان إنها “تؤكد تحذيراتها السابقة من عودة ظاهرة اغتيال الناشطين، والذي يشير إلى ضعف في الأجهزة الاستخبارية ونقص في المعلومة الأمنية، بعد تسجيل اغتيال للناشط المدني تحسين أسامة في محافظة البصرة.

وأضافت أن “عدم الكشف عن الكثير من الاغتيالات السابقة، ومنها جريمة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي، شجّع عصابات تكميم الأفواه وحرية الرأي لاستئناف جرائمهم”، محملة الحكومة والأجهزة الأمنية “مسؤولية الالتزام بضمان أمن المواطنين بشكل عام والناشطين المدنيين على وجه الخصوص.

سياسيون ربطوا بين حادثة الاغتيال هذه، وعدم كشف نتائج التحقيق في اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي، محملين الحكومة مسؤولية ذلك.

وقال النائب ظافر العاني، في تغريدة له، “لماذا تم اغتيال الناشط تحسين علي؟ الجواب ببساطة شديدة لأن الحكومة لم تحاسب قتلة هشام الهاشمي

المصدر :موازين نيوز

اخر الاخبار
العمل النيابية تكشف عن آلية لتقسيم توزيع القروض التشغيلية للشباب دراسة تحذيرية حول "الناشرين الفائقين" لـ"كوفيد-19"! اطفاء مصفى ذي قار عصر اليوم والسبب منع دخول موظفيه من قبل محتجين "آيفون ميني".. مفاجأة آبل الشهر المقبل الحرس الثوري الإيراني يرصد حاملة طائرات أمريكية بواسطة "المسيرات".. صور تفجير يستهدف دعما لوجستيا للتحالف الدولي بصلاح الدين السوداني: هذا السبب دفع الحكومة لسحب موازنة 2020 من البرلمان بكين تحث واشنطن على التخلي عن الألعاب السياسية والوفاء بالتزاماتها المناخية كمبيوتر ياباني عملاق: دروع الوجه لا توقف انتشار قطرات "كوفيد-19"! القبض على عنصرين من استخبارات داعش في بغداد أسعار النفط تنخفض بعد بيانات مفاجئة كربلاء تعلن استنفار دوائرها استعدادا للزيارة الاربعينية الصين تحتج على الاتهامات الأمريكية بشأن انتشار فيروس كورونا بغداد تحتضن اجتماعا للمجلس التنسيقي العراقي - الأردني – المصري وتعلن أهدافه اليونان: العقوبات الأوروبية على تركيا محسومة والسؤال هو كيف سيتم تنفيذها هبوط أسعار أوبك متاثراً بانخفاض الخامات الاخرى روحاني: واشنطن فشلت في السيطرة على إيران وسنفوز في حربنا الاقتصادية أمامها الصحة: لا يوجد خبراء أجانب لمعالجة مرضى كورونا بالعراق الصحة العالمية: حوالي 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلة العراق رابعاً كأكبر احتياطي نفطي بدولة اوبك.. تعرف على كامل القائمة الهند تختبر مقاتلات رافال الفرنسية الجديدة قرب الحدود الصينية خبير يحذر من "كارثة محتملة" لتحيز الذكاء الاصطناعي اكتشاف متغير نادر للدم يساعد في الوقاية من مرض يقتل نصف مليون شخص كل عام إيران تدعو إلى الرقابة على الأنشطة النووية السعودية البرلمان يطالب بتعويض طلبة السادس الإعدادي عن "الأسئلة الخطأ" البرلمان يُنهي تقرير قانون انضمام العراق الى البروتوكول الثاني لأتفاقية لاهاي بأمر الكاظمي.. تكليف قوة من مكافحة الإرهاب بالتوجه للناصرية للبحث عن سجاد العراقي الاحتياطيات الأجنبية عند أعلى مستوى.. روسيا تثابر على تكديس الأصفر الرنان أصحاب الشهادات العليا يتظاهرون مجددا ويقطعون ساحة معرض بغداد ريابكوف: محاولات واشنطن الضغط على روسيا بشأن الحد من التسلح تقلل من فرص الاتفاق أسباب التحذير من وقوع فيضانات كبيرة في مصر الصحة: قرب إصدار قرار بشأن بدء العام الدراسي وفرقنا تتابع إجراءات المتنزهات القبض على 10 إرهابيين وضبط كدس للعتاد بجهد استخباري في صلاح الدين بغداد تطالب اربيل بتسليم جميع من عليهم أوامر قبض ومطلوبين الجبهة التركمانية للكاظمي: ارسل ابو رغيف فورا إلى كركوك الإعلان عن موعد بدء المفاوضات اليونانية التركية خلال اليوم إلكتريك" الامريكية تضيف 1675 الف ميغاواط إلى كهرباء العراق تقرير يقيم الحرب البرية بين روسيا وأمريكا والعنصر الذي يحسم المعركة مصادر قضائية تقدر حجم الأموال التي خسرتها الجزائر بسبب فساد مسؤولين كبار تونس..خامس منتج للفوسفات في العالم.. تستورد هذه المادة لأول مرة الاتحاد الأوروبي: لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات على إيران استشهاد وإصابة مقاتلين بالحشد بإطلاق نار داعشي في نينوى الإعلام الأمني تعلن نتائج عمليتين أمنيتين في نينوى رئيسة تايوان تحذر من تدريبات الصين العسكرية نصيف تطالب بتنحية رئيس الوفد العراقي المفاوض أمام الكويت فوراً نائب كردي: اغلب الملفات بين المركز والاقليم لم تحل الزيدان والشمري يبحثان استكمال المباحثات القضائية بين بغداد والرياض الخارجية الروسية: واشنطن تواصل تضليل المجتمع الدولي بشأن استئناف العقوبات ضد إيران وزير الصحة: عدد الاصابات بكورونا لايزال محدودا بالعراق واشنطن: العقوبات الدولية ضد إيران استؤنفت ومن لن يلتزم بها سيواجه عواقب